Meedan

The Meedan Blog Archive

الأمل في حرية التعبير من قلب قلعة صلاح الدين

تشرفت - كوني ممثلة ميدان بالقاهرة - بتلبية دعوة مكتب اليونسكو لحضور المؤتمر والاحتفالية الخاصة التي أقيمت بالقاهرة في 7 مايو 2013 بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة تحت شعار "اتكلم بأمان". في ظل الأجواء التاريخية لقلعة صلاح الدين ، وبالتحديد في قاعة اتحاد الكتاب كان اللقاء الذي تم بالتعاون مع كل من سفارة السويد واتحاد الكتاب ومؤسسة تماسي للفنون، والذي حضره عدد كبير من الصحفيين على رأسهم عبير سعدي - وكيل نقابة الصحفين، وعدد من الفنانين والأدباء مثل الكاتب محمد سلماوي، الكاتب والصحفي أيمن الصياد، الكاتبة سحر الموجي، المخرج الشاب أمير رمسيس، الشاعر عبد الرحمن يوسف، هذا بالأضافة لبعض الحقوقين والقانونين.  أكد المؤتمر في افتتاحيته التي ألقاها الأستاذ محمد سلماوي رئيس اتحاد الكتاب على الأهمية القصوى لحرية التعبير والتي نصتها المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان والتي رأى المتحدثين أهميتها كعنصر أساسي وليس تكميلي أو ترفيهي في بناء المجتمع المصري خاصة بعد ثورة 25 يناير. عرض المتحدثون في المؤتمر العديد من الانتهاكات لحرية التعبير في مصر قبل وبعد الثورة وتم طرح رؤى مختلفة للخروج من هذا التوجه القمعي لحرية التعبير في المنطقة. كما قام المشاركون من الدول الأوروبية والإسكندنافية بعرض تجاربهم في مجال حرية التعبير. لم يفت على المؤتمر عرض وجهة النظر القانونية لمماراسات حرية التعبير وتطورها في الأعوام السابقة. كان من الطبيعي أن تنجرف الحوارات أحياناً إلى الصراع السياسي في مصر ودول الربيع العربي وإن حاول مديرين الجلسات الالتزام دائماً بالموضوع الأساسي للمؤتمر وهو حرية التعبير المجردة بغض النظر عن توجه الدول والحكومات. كان اللقاء ممتع وشيق من حيث الاستماع إلى التجارب السابقة في هذا المجال والرؤية الشبه إجماعية على الحق في حرية التعبير التي أتمنى أن أراها قريباً - خاصة في دول المنطقة العربية - حرية مطلقة غير مشروطة للجميع.